1‏/7‏/2008

الولدان السيس المخلدون (9) : "سيس العنصرين"

"أنت المصري سيس العنصرين"
يقولون أننا أبناء الفراعنة ..
عظيم ..
لكن من هم الفراعنة ؟؟
الفراعنة كانوا طبقيتن .. طبقة العبيد .. وطبقة السادة ..
والطبقة الثانية .. بها ملوك وأمراء .. وعددهم كان قليل .. فأين نحن منهم؟؟
هل نحن ملوك الفراعنة أم عبيدهم ؟؟
الأمر أشبه بأن يأتي بعض المثقفين الجهابذة بعد ألفي عام ليخبروك أننا أحفاد رجال الأعمال .. أو أحفاد نواب القروض ..
فوقتها لا بأس لو اعتبرنا الثراء الفاحش –من السرقة والقتل- علامة على العز .. كما نعتبره الآن لكن في الخفاء ..
بل سيأتي زمناً علينا فيه خبر عاجل : أن استطاع الملياردير المعروف أن يسرق بنكاً وتُجرى الآن مراسم الاحتفال بمجهوداته ..
سيفخروا بعد ألفي عام برجال الأعمال .. متخيلين أن كل المصريين وقتها كانوا كذلك!
لا أريد أن أشوه تاريخ الفراعنة .. فيكفي ما فعله فيه الأنبياء .. من اقتباسات ونحت وتحريف ..
التوراة اقتبست من تاريخ الفراعنة ..والمسيحية اقتبست أسطورة المسيح من آلهة أسطورية عديدة أشهرها "حورس" .. والإسلام اقتبس من المُقتبِسان ..
الفراعنة هم أول من رجموا الزانية , وقتلوا القاتل , وقطعوا يد السارق ..
نفس الأحكام الإجرامية البدائية التي أتى بها التلمود ومن بعده القرآن ..
الملحدون يطالبون بعودة تراثنا الفرعوني .. الذي هو أسوأ وأضل سبيلاً ..
ناهيك عن إنه أصبح فكر ميت!
..............................
ماذا عن الإسلام؟؟
"محمد" كتب القرآن بعدما سار على نصائح "ورقة بن نوفل" ..
(واضع أساس القرآن) ..
وترك مهمة إكماله لــ"محمد" ..
لماذا أراد "محمد" الانتحار من شواهق الجبال , بعد موت ورقة بن نوفل .. الذي تصادف مع تأخر الوحي عنه يا "بخاري" ؟!
"ثم لم ينشب ورقة أن توفي، وفتر الوحي فترة حتى حزن النبي صلى الله عليه وسلم، فيما بلغنا، حزناً غدا منه مراراً كي يتردى من رؤوس شواهق الجبال" "95 كتاب التعبير , باب أول ما بدىء به رسول الله"
.........................
محمد كان زعيماً..
غضب من "عمر بن الخطاب" (المندفع العنيف .. الجسد بلا عقل) ..
عندما أخبره عمر أنه يحبه أكثر من ماله وأولاده لكن ليس أكثر من نفسه ..
فغضب محمد منه وأخبره أن إيمانه بهذا غير مكتمل!
فراجع عمر نفسه وقال: "ماشي , مافيش مشاكل يا ريس .. أغلى عندي من نفسي"
فيا لزعامتك يا "محمد" على أبناء الجاهلية!
لذا.. فلا يستفزني إقران اسمه بعليه السلام..
.........................
"كنت أمشي مع النبي صلى الله عليه وسلم ومعنا بعض أصحابه، وأخذ رسول الله بيدي ومشى، فوجدت نفسي أقول: والله يا رسول الله اني أحبك!.
فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: أكثر من ولدك يا عمر؟
قلت: نعم، قال: أكثر من أهلك يا عمر؟
قلت نعم،قال : أكثر من مالك يا عمر؟ قلت نعم، قال : أكثر من نفسك يا عمر؟
قلت : لا , فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لا يا عمر، لا يكمل ايمانك حتى اكون احب اليك من نفسك , يقول عمر: فخرجت ففكرت ثم عدت أهتف بها: والله يا رسول الله لأنت أحب اليّ من نفسي. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: الآن يا عمر الآن. فقال عبد الله بن عمر: ماذا فعلت يا أبي لتعود بها؟ فقال عمر: يا بني خرجت أسأل نفسي من أحتاج يوم القيامة أكثر، نفسي أم رسول الله ؟ فوجدت حاجتي اليه أكثر من حاجتي الى نفسي،
..............................
اِديني في المصلحة المادية يا معلم!
حاجته إليه أكثر من حاجته لنفسه .. فــ "محمد" سيأتي له بسبايا الغزوات وكنوزها .. كما أن هناك الجنة المزعومة!
............................
البخاري - كتاب الوضوء
13 – باب : خروج النساء للبراز.
146 - حدثنا يحيى بن بكير قال: حدثنا الليث قال: حدثنا عقيل، عن ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة : أن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم كن يخرجن بالليل إذا تبرزن إلى المناصع، وهو صعيد أفيح، فكان عمر يقول للنبي صلى الله عليه وسلم: احجب نساءك، فلم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل، فخرجت سودة بنت زمعة، زوج النبي صلى الله عليه وسلم، ليلة من الليالي عشاء، وكانت امرأة طويلة، فناداها عمر: ألا قد عرفناك يا سودة، حرصا على أن ينزل الحجاب، فأنزل الله آية الحجاب.
...................................
ومما سبق نستنتج أن "عمر بن الخطاب" كان دمه خفيف وصايع برضه وكان بيعاكس زوجات "محمد" وهو قاعد ع النواصي .. وطبعاً "محمد" مالقاش حل في شقاوة "عمر" غير إنه يخلي إلهه –الشخص الخارق الذي بداخله- أن ينزل آيات ليحجب نسائه فلا يُعرفن ! .. وطبعاً كانت الآية هذه إرضاءً لرغبة "عمر" .. وكأن لسان حاله لــ "محمد" : يا تحجب نساءك يا هعاكسهوملك!
..........................
"ابن الخطاب" لم يكن سيساً لــ"محمد" لكن "أبوبكر" هو من كان سيسه!
هو الذي كان يعرف عنه كل شئ وأول من آمن به ..
"أبوبكر" و"محمد" كنوا دافنينه سوا!
ربما هذا يفسر مكانة "عائشة بنت أبوبكر" عند "محمد" جيداً!
رغم سذاجتها الواضحة وطفولتها اللتان أشعلا فتيل حرب الجمل .. فمات بسببها 18 ألف مسلم .. واشتعلت حروب أخرى لم تخمد , مات بسببها أضعاف هذا العدد ..
كل هذا بسبب كره "عائشة" لــ "علي بن أبي طالب" .. لأنه أشار على "محمد" بتطليقها بعد حادثة الإفك ..
مجرد رغبة "عائشة" الثأرية من "علي بن أبي طالب" .. أودت بحياة الكثير من البشر السُذج!
ناهيك عن كلامها الطفولي البريء ..
"كنت أغتسل أنا والنبي صلى الله عليه وسلم من إناء واحد، من قدح يقال له الفرق"
لو أخبرتك سيدة إنها تستحم مع زوجها في نفس البانيو معاً لاتهمتها بقلة الحياء ..
لكن تلك عاداتنا الغبية الجاهلة .. نحن الذين تربينا على اعتقاد أن كل ما هو جميل ورائع في الدين وكل ما هو ليس بجميل ولا رائع غير موجود في الدين!
وكانت "عائشة" الزوجة الثانية المفضلة لديه بعد "خديجة" عشان "محمد" مكانش واطي .. ولم ينسَ ما فعلته "خديجة" له في بدايته وهو فقيراً معدوماً!
" بشروا خديجة ببيت من الجنة من قصب، لا صخب فيه ولا نصب"
.....................
اُنظر إلى البلطجة الفكرية المضحكة للزعيم "محمد" ..
5360
أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أخي يشتكي بطنه، فقال: (اسقه عسلاً). ثم أتاه الثانية، فقال: (اسقه عسلاً). ثم أتاه الثالثة فقال: (اسقه عسلاً). ثم أتاه فقال: قد فعلت؟ فقال: (صدق الله، وكذب بطن أخيك، اسقه عسلاً). فسقاه فبرأ.
..................
ما تسقيه عسل ياض إنت هتقاوح؟؟!!
وطبعاً لازم يبرأ في النهاية .. مش قال له : صدق الله وكذب بطن أخيك!
ده كان تهديد!!
ثم هو كلام النبي هو كلام الله ولا الخلط حصل كالعادة بين الشخصيتين؟؟
اُنظر إلى سورة هود ..
الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آَيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ (1) أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنَّنِي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ (2) وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ (3)
إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (4)
المتكلم هنا هو "محمد" نفسه لا الله .. (راجع الآيات تاني وشوف بنفسك)
عكس ما كان في سورة نوح ..
إِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ أَنْ أَنْذِرْ قَوْمَكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (1) قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ (2)
هنا "الله" المزعوم يتحدث عن "نوح" .. لأن "محمد" يتكلم عن آخر ولم يكن يتكلم عن نفسه كما الآية التي سبقتها ..
..................................
"‏عائشة" ‏ ‏قالت :‏
‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏مضطجعا في بيتي كاشفا عن فخذيه ‏ ‏أو ساقيه ‏ ‏فاستأذن ‏ ‏"أبو بكر" ‏ ‏فأذن له وهو على تلك الحال فتحدث , ثم استأذن ‏ "‏عمر" ‏ ‏فأذن له وهو كذلك فتحدث , ثم استأذن ‏ "‏عثمان" ‏ ‏فجلس رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وسوى ثيابه ‏ ‏قال ‏ ‏"محمد" ‏ ‏ولا أقول ذلك في يوم واحد ‏ ‏فدخل فتحدث فلما خرج قالت ‏ "‏عائشة" ‏ ‏دخل ‏"‏أبو بكر" ‏ ‏فلم ‏ ‏تهتش ‏ ‏له ولم ‏ ‏تباله ‏ ‏ثم دخل ‏ "‏عمر "‏ ‏فلم ‏ ‏تهتش ‏ ‏له ولم ‏ ‏تباله ‏ ‏ثم دخل ‏ ‏"عثمان" ‏ ‏فجلست وسويت ثيابك فقال : ‏ ‏ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة
.................................
محمد كان يجالس الصحابة عاري الفخذين أو الساقين ..
وراح المفسرون والمبررون أنه كان عاري الساقين لا الفخذين لأنهما عورة .. وإن كان الأجدر بــ"عائشة" اللي المفروض متفقهة أكتر مننا في الدين إنها تكون عارفة العورة كويس وماتقولش (أو فخذيه) .. أو أن "محمد كعادته في العدول عما يسنه من شرائع كان عاري الفخذين .. ثم أتى المحرفون ليضيفوا حرف الألف قبل الواو ..
فلما هل عليه "عثمان بن عفان" غطى نفسه ..
وأخبر عائشة عندما سألته : "اشمعنى عثمان يعني؟؟؟"
فقال : "إنه رجل تستحي منه الملائكة أفلا أستحي أنا منه؟"
ربما نستنتج من هذا أن عثمان كان ذا عينين شهوانيتين!
..................................
زعيم يا محمد!
ومن متطلبات الزعامة .. الرد الجاهز!
وما تفعله مبرر ..
حقاً هو أعظم فرد في التاريخ ..
يجب أن تتعلم منه دون تهويل أو تقليل ..
دون أن يطالبك أحدهم بحبه غصباً ..
ليس فقط هذا !
بل وأغلى من والديك .. ومن نفسك!
ليس فقط هذا !
بل وأن تفديه بأرواح والديك !!
(هل سمعت المُظاهر بـــ "فداك أبي و أمي يا رسول الله" ثم هامساً "أنا لأ طبعا") كل هذا يطلبوه منك ..
ولا بأس أن تردد أي كلام أهطل طالما لن تقدر على تطبيقه!
فهل لو حلمت بأن "محمد" أو "الله" المزعوم يأمرك بذبح أبيك أو أمك .. ستمتثل لرأيه ؟؟
أنت أصلاً لم تره أو تعرف شكله .. إنت "شاهد ماشفش حاجة" ..
فتذهب لتعرف أوصافه ليخبرك المؤرخون عنه ..
أنه كان متوسط الطول ..
لكنه لم يكن يبدو قصيراً عندما كان يسير مع من أطول منه !!
يا سلام!
طبعاً .. عيب النبي يبقى فيه حد أطول منه .. انت اتجننت؟؟
سمعت "مبارك" لما سأل رسام الكاريكاتير "مصطفى حسين" : ايه الطول ده كله؟؟
راح رد بسرعة : والله ما قصدي يا ريس!
يقولون أيضاً أن "محمد" كان لا يعرق!
سبحان الغدد العرقية!
ولا على ايه هنقيس الكلام بالعلم؟؟
مش "صدق الله وكذبت بطن أخيك"؟؟؟
وجايين بعد كدة تلوموا "ابن باز" اللي كفر من يعتقد بدوران الأرض حول الشمس اعتماداً على آية ..
وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَتْ تَزَاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِنْهُ ذَلِكَ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا (17) الكهف
كما أن هناك حديث في "البخاري" و"مسلم" ..
3027 - حدثنا محمد بن يوسف: حدثنا سفيان، الأعمش، عن إبراهيم التيمي، عن أبيه، عن أبي ذر رضي الله عنه قال:
قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي ذر حين غربت الشمس: (تدري أين تذهب). قلت: الله ورسوله أعلم، قال: (فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش، فتستأذن فيؤذن لها، ويوشك أن تسجد فلا يقبل منها، وتستأذن فلا يؤذن لها، يقال لها: ارجعي من حيث جئت، فتطلع من مغربها، فذلك قوله تعالى: {الشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم}).
...................
أحمد بن حنبل : يجوز أن تتزوج ابنتك من الزنا لأ الفقه يقول أن ماء الزنا لا يعمل به !
وها هو تحدي صارخ لعلم الأنساب .. وكأن النكاح على غير زواج شرعي يجعل كروموسومات الابنة لا علاقة لها بك فتتزوجها ..
الإسلام نفسه أباح العبث!!
..................
إن سألت شيخ: كيف أحب النبي أكثر من أهلي بل ومن نفسي؟
فسيجيبك لو كان معتدلاً , أي أن حنجرته لا تشخر :
"أنك لم تصل لدرجة إيمان كافية"
هذا صحيح!
لكن الأصح أنك لم تصل لدرجة غسيل مخ كافية..
..................
"محمد" أخبر "عائشة" عندما سب اثنين من الصحابة كانا قد خرجا للتو من عنده :
"اللهم إنما أنا بشر فأي المسلمين لعنته أو سببته فاجعله له زكاة وأجرا".
المصدر: صحيح مسلم
وقال أيضاً ..
(اللهم فأيما مؤمن سببته، فاجعل ذلك له قربة إليك يوم القيامة). 6000
رغم أنه وصف من قبل سباب المسلم بالفسوق .. البخاري 5697
...............
لكن من ليتذكر؟!
أول قاعدة في تذكر تناقض ما في كلام شخص ..
هو الشك في الشخص الذي صدر عنه التناقض!
لكن من ليشك في مقدس؟!
إن ألاعيب التاريخ تنكشف بعد انتهاء التجميعة ..
فمجتمع مكة لم يكن غبياً إلى هذا الحد لينخدع من "محمد" .. لكن لا تنسوا أنه كان مجتمع بدائي بسيط يعبد أوثاناً .. فلا ضرر أن يبدلوا عبادة الأوثان المرئية بعبادة المجهول الغير مرئي ..
....................
"محمد" نهى عن الكي!
الذي أصبح يستخدم في معظم الأمراض الجلدية , واسألوا عين السمكة التي لا تذهب بــ "كلوماك" ..
5356/5357 - (الشفاء في ثلاثة: شربة عسل، وشرطة محجم، وكيَّة نار، وأنهى أمتي عن الكي)
لماذا تكوون الزوائد الغير طبيعية يا أطباء الجلدية من أمة "محمد" ؟؟؟
.....................
محمد أمر الصحابة بعدم تلقيح النخيل , فخاب حصادهم فأخبرهم :
"أنتم أعلم بأمور دنياكم"
صحيح مسلم وابن خزيمة وابن حبان بروايات مختلفة : رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بقوم يلقحون النخل فقال: لو لم تفعلوا لصلح، قال: فخرج شيصا (أي تمراً رديئاً) فمر بهم فقال: ما لنخلكم؟ قالوا: قلت كذا وكذا.. قال: أنتم أعلم بأمور دنياكم.
........................
ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آَخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ (14) المؤمنون.
حسناً , من هم باقي الخالقين؟
القرطبي :
قال ابن جريج: إنما قال "أحسن الخالقين" لأنه تعالى قد أذن لعيسى عليه السلام أن يخلق؛ واضطرب بعضهم في ذلك. ولا تنفى اللفظة عن البشر في معنى الصنع؛ وإنما هي منفية بمعنى الاختراع وإيجاد من العدم.
الطبري :
فَتَبـارَكَ اللّهُ أحْسَنُ الـخالِقِـينَ اختلف أهل التأويـل فـي تأويـل ذلك, فقال بعضهم : معناه .. فتبـارك الله أحسن الصانعين !
وإن كان الخلق هنا بمعنى الصناعة فلمَ لم يقل "أحسن الصانعين" .. ولمَ أصلاً يقارن نفسه بغيره من الصانعين وهم بشر؟؟ .. كيف لإله أن يقارن نفسه بخلقه ويفضل نفسه عليهم ؟؟؟
لكن لا تظلموا "محمد" .. هو فقط كل خطيئته هنا أنه اقتبس الجملة من واحد من هؤلاء : ..
القرطبي :
يروى أن "عمر بن الخطاب" لما سمع صدر الآية إلى قوله "خلقا آخر" قال :
فتبارك الله أحسن الخالقين ؛ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (هكذا أنزلت). ويروى أن قائل ذلك "معاذ ابن جبل" . وروي أن قائل ذلك "عبدالله بن أبي سرح" ، وبهذا السبب ارتد وقال: أتي بمثل ما يأتي محمد!!
.............................
ثم "محمد" كان ظريف ولذيذ وبيحب يشتغل صحابه ..
خد عندك .. لما كان ماشي مع صحابي أهبل وحب يشتغله ..
البخاري 6079 - قال أبو ذر: كنت أمشي مع النبي صلى الله عليه وسلم في حرة المدينة، ثم قال لي: (مكانك لا تبرح حتى آتيك). ثم انطلق في سواد الليل حتى توارى، فسمعت صوتاً قد ارتفع، فتخوفت أن يكون أحد عرض للنبي صلى الله عليه وسلم، فأردت أن آتيه فذكرت قوله لي: (لا تبرح حتى آتيك). فلم أبرح حتى أتاني، قلت: يا رسول الله لقد سمعت صوتاً تخوفت، فذكرت له، فقال: (وهل سمعته). قلت: نعم. قال: (ذاك جبريل أتاني، فقال: من مات من أمتك لا يشرك بالله شيئاً دخل الجنة، قلت: وإن زنى وإن سرق؟ قال: وإن زنى، وإن سرق).
وإن زنى وإن سرق , يا حلاوة يا حلاوة
.............................
عندي أخطاء سليقة ونحوية وإملائية في الكتابة ..
وكذلك في القرآن .. لكن للأسف ! .. لا يوجد من يبرر لي ..
النحو ابتدعوه لكي يجملوا في القرآن على طريقة الإعجاز العلمي في عصرنا هذا .. والغريب أنك ستجد القرآن هو أكثر الكتب مخالفة للنحو .. ولا أدري هل أراد علماء النحو لنا أن نعرف حقيقة زيف القرآن عن طريق هذا بكل خبث أم فعلوا كالدبة التي قتلت صاحبها ..
هي ع العموم رسائل تصل للجميع .. الأذكياء يتدبرون , والأغبياء يتثبتون ..
إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (69) المائدة
الصابئون؟؟؟
كيف؟؟؟؟؟؟؟
الصواب انها "الصابئين" لا "الصابئون" !
فهي معطوف على اسم إن ..
غير أن الآية ستجدها (كوبي وبيست) في موقعين آخرين .. لكن الكلمة صائبة نحوياً في الحالتين !
إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) البقرة
إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (17) الحج
..............
عُمرَك سمعت عن إن الكلمة بيبقى معناها عكسها؟؟
مع القرآن مافيش مستحيل ..
إِنَّ السَّاعَةَ آَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى (15)
المنطق بيقول : "أكاد أظهرها أو أبينها" ..
فهو سيظهرها ليجزي كل نفس بــ ... إلخ!
ابن كثير : سعيد بن جبير: أكاد أخفيها, يعني بنصب الألف وخفض الفاء, يعني أظهرها!
أخفيها يعني أظهرها!!
يا حلاوة!!
ممكن بالعافية وبعد عصر مخ وقلب الحق باطل أن تقتنع بأن "أخفيها" صح ..
لكن السؤال هنا : هل لو كانت أصلاً "أظهرها" .. كنت هتحس بخلل؟ ولا كنت هتمارس التبرير بكل حماقة لكتابك اللي فاكر انه هيوديك الجنة؟!
هل لو كانت أصلاً الكلمة "أظهرها" وأنا جيت وقولتلك ليه ماتبقاش "أخفيها"؟ مش كنت هتتهمني بالجهل والحماقة؟؟ ولا هو أي جنان في البتنجان؟!
.............................
البخاري :
1036/1037 - (لا تسافر المرأة ثلاثة أيام إلا مع ذي محرم).
(1037) - (لا تسافر المرأة ثلاثا إلا مع ذي محرم).
1038 - (لا يحل لأمرأة، تؤمن بالله واليوم الآخر، أن تسافر مسيرة يوم وليلة ليس معها حرمة).
لفك هذه المعضلة .. خرج من الأزهر "علم الأصول" أو "علم التبرير" بمعنى أدق
قالوا :
الصحبة الطيبة = المحرم!!
ودمتم!
.........................
"إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ" 28 فاطر
وأنا من هنا أطمئن الله بكلام على لسان "إليسا" (التي أحب صدرها أكثر من صوتها) : "متخافش مني أنا اللي زيي تخاف عليه"
........................
أحمد عرابي ..
لم يأتِ ذكر تلك الخطبة التي رددها أمام الخديوي "إسماعيل" بكل شجاعة والتي حفظناها في المدرسة , إلا في كتاب واحد اسمه "مذكرات أحمد عرابي" !
..........................
مصطفى كامل ..
عاش معظم عمره في أحضان فرنسية تنفق عليه , وأتى مصر ليخبرك إنه :
"لو لم يكن مصريا (بروح خالته) لود أن يكون مصرياً"
..........................
سعد زغلول ..
تحبه رغم تدينك؟؟ , حسناً .. اِكرهه عندما تعرف إنه كتب في مذكراته , أنه أراد قطع يده من شدة إدمانه القمار ..
..........................
"طه حسين" لبس ثوب "ديكارت" ..
ليخبرك بكل خبث الدنيا في "في الشعر الجاهلي" , أن "محمد" (نحت) القرآن من شعراء الجاهلية ..
أمية بن أبي الصلت :
إله العالمين وكل أرض ورب الراسيات من الجبال
بناها وابتنى سبعا شدادا بلا عمد يرين ولا رجال
وسواها وزينها بنور من الشمس المضيئة والهلال
رب الراسيات من الجبال بلا عمد
خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ (10) لقمان
...............
فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (13) الرحمن (والتي تكررت كثيراً في نفس السورة)
كل المفسرون , المبررون قالوا أن خطاب المثنى في الآية المقصود بها الإنس والجن .. لكن في نفس السورة ستجد ..
يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ (33)
هنا الخطاب أصبح جمع وهو موجه صراحة إلى الجن والأنس! .. فهذا ينفي تبريرات المفسرين .. إذن فلمَ الخطاب للمثنى ..
الإجابة في أشعار ما قبل الإسلام ..
"قفا نبك من ذكرى حبيب" امرؤ القيس
شارحو هذه الأبيات قالوا أن خطاب المثنى معروف في تلك الفترة في ذلك الزمان .. وهو نداء للخادمين اللذين يرافقا السيد على يمين ويسار دابته .. أو هما شيطانا الشاعر ..
....................
دنت الساعة وانشق القمر عن غزال صاد قلبي ونفر
مر بي يوم العيد في زينة فرماني فتعالى فعقر
سهام من لحظ فاتك فر عني كهشيم المحتظر
(بالضحى والليل) من طرته فرقه ذا النور كم شيء زاهر
قلت إذا شق العذار خده دنت الساعة وانشق القمر
اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ (1) وَإِنْ يَرَوْا آَيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ (2) وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ وَكُلُّ أَمْرٍ مُسْتَقِرٌّ (3) إلخ ..
.........................
طه حسين يجعلك تشكك في الإسلام .. ومن بعد .. في وجود الله .. ثم بعدها تُسبحه!
عندما تتذكر أن ضرير يفرد التراث كله أمامك بهذا الترابط المذهل!
ضرير يخليك تكفر!
سبحان الله!!
.............................
اِعلم عزيزي المخصي ..
أن كل من يتلفظ بكلمة التنوير هو ملحد ..
وقد يضطر هذا الشخص (عندما يضيق الشيوخ الخناق عليه) ..
لمدح شيوخ أخرى غيرهم ..
لكي يعرف الناس عنه أنه يحترم رجال الدين ..
أمام الإسلاميين هو ملحد مسالم , وأمام البسطاء هو مسلم يفكر .. أو كافر لا تستطيع الإيقاع به ..
ويكتب عن بعض الشيوخ أشياءً حسنة ..
لكن!
هؤلاء الشيوخ الممدوحين من قبل من يُدعى بالتنويري .. ملحدون أيضاً مثله !
غالباً ما يكونوا ملحدين أيضاً من الداخل ..
مثل "محمد عبده"!
لكن.. هناك نخبة من المثقفين الأغبياء ..
ربما لا يفرق معهم دين من إلحاد بقدر رغبتهم في نشر العلم والتمدن ..
معتقدين أنهم لو قابلوا الله ..
فسيشرحوا له وسيفهموه الظروف التي وضعها من حولهم ..
ليجعلهم بهذا الفكر!
وإن اشترك كل هؤلاء في السعي وراء لقمة العيش .. حيث يكون المال هو الإله المُتفق عليه من الجميع أحياءً وأموتاً .. وترك خبايا قلوبهم لمن لديهم وقت للثرثرة مثلي..
............................
وعلى السلفيين التعامل بعقلانية ..
لا من أجل أن يتركوا سلفيتهم لا سمح إلههم المزعوم ..
بل ليكتشفوا هؤلاء المخانيث المستترين بالإسلام لعنهم الله أرض , بحر , جو
وإليكم هذه الأمثلة التي تكشف لكم هؤلاء ..
فعندما يقول الكاتب : "إن التعميم سذاجة"
فالكاتب بكل تأكيد يقصد آية " وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ "120 البقرة ..
وإن وجدت مصحح يوبخ كاتباً على أخطائه ..
فهو يقصد أن يتناول عدم تماشي بعض آيات القرآن مع النحو والإملاء ..
رغم أن النحو أتى من القرآن!!
وعندما يقول الكاتب أنه لا يحب الخرافات التي لا يصدقها عقل , فاحذر منه ..
فهو يقصد قصة العصا التي تحولت لثعبان في يد "موسى" , وهدهد يتكلم ورحلة الإسراء ..
وإن وجدت الكاتب يقول أنه يحب المنطق ..
فهو كافر زنديق !
اِحذره , وتبول عليه قرابة لترين "بي بي" حتى يتوب !
فهو يريد أن يخبرك أنه لا منطق من رغبة الله في أن نؤمن به لأنه لن يستفيد من هذا ..
ولو أخبرك الكاتب انه يكره الاقتباس ..
فهو زنديييييييييق!..
أيون .. هو يريد أن يقول أن معظم قصص القرآن مقتبسة من التوراة والمسيحية والأساطير الإغريقية..
وإن أخبرك اِقرأ في التاريخ الفرعوني ..
فهو ملعون ليوم الدين !
هو يريدك أن تقرأ قصة حورس التي لا فقط تتشابه مع المسيح بل تتطابق معه .. غير وجود أحكام كثيرة أخرى متشابهة بين ديانات الفراعنة والديانات السماوية التي أتت في عصر الانحطاط ..
وإن أخبرك أنه يستخدم كل اختراعات الغرب -الغير مسلم أو الغير مؤمن- في حياته ولا يكفر غير المسلم ..
فهو فاجر , ساخر , شاخر ..
هو يفتقد إلى الخسة والوطينة الدينية التي نتميز بها عن سائر الشعوب ..
فلماذا لا ننهل من حضارة الكفرة ولا نلعن بعدها سلسبيل اللي جابوهم ونضيق عليهم في الطريق كما في الحديث!
ولو أخبرك أنه يكره التبرير ..
فهو مُنحَّط , وضيع ..
هو يُريد أن يخبرك أن الآيات التي يتضح تفسيرها اللامنطقي للكفيف .. ستجدها مُفسرة\مبررة في عشرات الصفحات .. على أساس ان الكترة تغلب العقلانية ..
اِحذر هذا الكاتب , ويُفضل أن تلعنه بأمه ..
ولو أخبرك أنه يكره العدوان ..
فهو بيلقح على ربنا!
إذا كان ربنا شايف عدوان وساكت .. هتيجي تتكلم إنت يا طيز البُرص؟؟
ولو أخبرك أنه لا يحب ما لا يفهمه , فهو كافر , كافر , كافر ..
وأمه رقاصة ..
فهو إذاً .. لا يحب آيات "حم , يس , كهعيص , " .. التي لا يعرف أحد معناها لكنك يجب أن تؤمن بها!
ولو أخبرك انه لا يصدق أن صديقه يقول عليه هذا الكلام (مدح أو ذم) لأنه لم يسمعه أو يره بنفسه ..
فهو عليه لعنة الله يشكك في الشهادة بالله وأنبيائه!
"أشهد أن لا إله إلا الله"
على أساس إنك شفت كل الآلهة واخترت الله؟؟؟
على أساس إنك شفت الله نفسه ولقيته ينفع؟؟؟
احترس , عزيزي السلفي من كل هؤلاء ..
بارك الله في عقلك , ولامنطقيتك , وتعميمك , وتبريرك , وهطلك ..
وجتها نيلة اللي عايزة خلف ..
............................
اِعلم صديقي القذر ..
أن الحرية الحقيقية هي العبث ..
يجب أن تستقتل من أجله ..
حارب من أجل أن تدافع عن مبدأ ..
"لا لــ"قتل السحالي في أوغندة" , نعم لِحَلَمِة "كيت ونسليت"!
أنت حر..
لكنهم عبيد..
فكرهم العبودي تحرر , فتجمد !
............................
اِعلمي عزيزتي المومس ..
أن هناك تنوير أعمى ..
حيث يطالبونك بالحرية ويُشرطون مبادئها عليك!
ذلك الذي أصبح لا يقل غباءً عن التطرف الديني , بل ويزيده أوقاتاً ..
لا ينفكوا يخبروك عن حرية المرأة ..
وأنواع أعمال المرأة ..
والظلم الواقع على المرأة ..
والدين الذي يكبت المرأة ..
طب يا ماما اِفرض إن المرأة اللي بنتكلم عنها ديه شرموطة أصلاً؟
إمرأة تخالف دينها في معصية واضحة دون حاجة مادية .. وهي لا تزال تؤمن به .. هي ساقطة!
ولها مني خير بصقاتي ..
قلنا تور .. لأ اِحلبوه !
أين "توفيق الحكيم" ليحكي لهم عن رباطه المقدس؟
هؤلاء يلعنون الكتب الدينية بين سطور كتاباتهم ..
إن كان فيها تأديب لإمرأة عاصية !
ويرحبون بكل حب بأفلاطون ..
حين ينادي ببيع النساء كالسلع في الأسواق ..
بالمناسبة ..
أتريد رأيي في النساء؟!
هن أجمل ما في الأرض ..
حتى المضاجعة!!
بعدما تفرغ من إحداهن ..
يمكنك أن تقول إنهن أقذر ما في الأرض ..
كان المقدر لهن أن يخرجن كأدوات بلا عقول ..
لمنع انقراض الذرية العبثية !
لكن حدث خلل ما في التطور ..
وألفينا تلك الكائنات العجيبة تتكلم وتفكر ..
لو تمعنت في الأمر..
سوف يصعب عليك أن تتخيل شيئاَ له نهود يتكلم ..
.....................
نصيحة ع الماشي :
"لا تثق في أي شئ بخرم حتى لو كان أنفك , بالطبع ليس بسبب أنه ذو خرمين"
......................
يعجبني "محمد" في تناقضته الظريفة ..
هو كان يحب النساء ..
"عائشة كانت تضع قدميها أمام وجهه فلا يعترض"
ويكرههن في ذات الوقت
"المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان"
فيوصينا بهن
"أوصيكم بالنساء"
وهو يخبرنا إنهن حليفات الشيطان
"النساء حبائل الشيطان"
.......................
زعماء ..
زعماء ..
.......................
"جمال عبدالناصر" كان زعيماً أيضاً ..
أقال "محمد نجيب" واعتقله لأن "نجيب" كان أهبل ..
"نجيب" قاد الثورة , لكن من قال أن الثورة تحتاج رجالاً فقط في بدايتها؟!
لماذا لم يتعلموا قسوة الزعامة من "محمد" ..
نجيب لم يكمل كرجل ..
فوجب قتله برصاصة تاريخية ..
وبعدها ..
" فليقف كلٌ في مكانه , أنا الذي علمتكم العزة والكرامة (يا ولاد العبيطة) , وأنا الذي "اشتغلكم" برجال مؤجرين ليطلقوا النار علي .. دون أن يصيبوني , وأقول فيما بعد أنهم إخوان "
.........................
السادات ..
كان بهلواناً .. يفتقد لكاريزما الزعماء ..
لولم يحارب في 73 .. لكان قُتل في 75 بالكتير ..
لماذا لم يجعل الحرب في نوفمبر 73 لكي يعيش شهر زيادة؟
.
(يتبع)
....................................

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

أوعا تفكر السفه و الهراء اللى أنت مشخبطه ده حاجة .. عقلك مظلم يا لقيط يا مرتزقة .. يلاه دلل على سفهك أهو يمكن حد يشتريك .. و تزيط معاك و تصبح سفيه صفيق كبير .. اللى بيأمنوا بالله و قرآنه و رسوله أكثر من مليار .. مش إشكال لما يبقى فيهم الزيادة اللى فوق المليار .. حثالة من السفهاء مظلمى العقول تعوى زى الكلب الأجرب على قفار الخرابات من أمثالك .. و ين يروح صوتكم يا م ن ي و ك فى عقلك
الرد ده أنت أضأل منى أوسخ ايدى و اكتبهولك .. لكن ده رد على المحترمين اللى ممكن تهز حرك أقلامهم النظيفة و يدنسوها و يعملولك اعتبار بالرد عليك
اف قال يعنى انت اشد من فرعون .. يابن هبله نكحها عبيط خلفوا سفه .. اللى هو أنت
كان بحث معفن زيك اللى خلى جوجل يطلعلى بتاع زيك و انا ببحث عن كلمه
غووووور .. غير مأسوف عليك .

وغير معرف ..
لأنى اقرف اكتب اسمى او حتى كنيتى فى خرابها سكنها كلب أجرب زيك